Loading... الرجاء الانتظار ...

الرئيسية مقالات

نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي - يوليو 2022

تناولت نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي خلال يوليو الجاري، النقاط التالية:

  • لاحظ أعضاء الفيدرالي الأمريكي بأن التضخم مستمر في الارتفاع أعلى هدف البنك البالغ 2%.
  • الفيدرالي الأمريكي يستهدف تحقيق الاستغلال الأمثل لسوق العمل وانخفاض التضخم عند مستوى 2% بمرور الوقت.
  • من المتوقع رفع الفائدة بنحو 0.75% خلال يوليو أيضا تزامنا مع ارتفاع التضخم.
  • تم تسعير توقعات الفائدة إلى الأعلى بسبب التضخم المرتفع.
  • لاحظ أعضاء الفيدرالي الأمريكي حالة من عدم اليقين الاقتصادي.
  • وافق أعضاء الفيدرالي الأمريكي على أن توقعات التضخم تدهورت.
  • التضخم المرتفع يبرر زيادة أسعار الفائدة.
  • رأى معظم المشاركين مخاطر سلبية على النمو الاقتصادي ، بما في ذلك احتمالية أن يكون لزيادة
  • الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي للفائدة تأثير أكبر من المتوقع على الاقتصاد.
  • البعض رأى إمكانية رفع الفائدة بشكل أكثر تقييدا إذا استمر ارتفاع التضخم
  • من المرجح أن تكون الزيادة في الفائدة بمقدار 50 أو 75 نقطة أساس مناسبة في يوليو.
  • رأى العديد من المشاركين بأن هناك خطرا كبيرا يمكن أن يترسخ تضخم أعلى إذا شكك الجمهور في عزم الفيدرالي الأمريكي في كبح التضخم المرتفع.
  • السياسات النقدة الأكثر تقييدا ممكنة حاليا.
  • عضو الفيدرالي الأمريكي استر جورج لم تؤيد رفع الفائدة بنحو 75 نقطة أساس خلال يونيو الماضي.
  • وافق أعضاء الفيدرالي الأمريكي على أن التضخم المرتفع يستدعي أسعار فائدة مرتفعة ولكن أكثر تقييدا.
  • توجد احتمالية لرفع الفائدة أكثر إذا استمر التضخم.
  • اتفاق جميع المشاركين على أنه يجب على الفيدرالي الأمريكي أن يحرك السياسة النقدية نحو موقف أكثر حيادية، وقد يكون الموقف التقييدي تجاه السياسة مناسبا.
  • يتوقع الفيدرالي الأمريكي أن يظل التضخم أعلى من 2% لبعض الوقت.
  • يتوقع الكثيرون استمرار سوق العمل الضيق وضغوط الأجور لبعض الوقت.
  • رأى جميع أعضاء الفيدرالي الأمريكي بأن إدارة المخاطر ستكون مهمة في تحديد الموقف المناسب للسياسة النقدية، وستحتاج هذه السياسة أيضا إلى أن تكون ذكية في الاستجابة للبيانات الواردة والتوقعات المتطورة.
  • الفيدرالي الأمريكي يراجع الأوضاع الاقتصادية والمالية خلال اجتماعاتها وتحدد السياسة النقدية المناسبة. كما أنه تقيم المخاطر على الأهداف طويلة المدى لاستقرار الأسعار والنمو الاقتصادي المستدام.
  • وفور صدور نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي تتداول عقود الذهب عند مستوى 1737 دولار للأوقية، بينما يستقر مؤشر الدولار قرب مستوى 107.01 نقطة مرتفعا بنسبة 0.47%.