Loading... الرجاء الانتظار ...

الرئيسية مقالات

الليرة التركية تتراجع.. بيانات إقتصادية تقوض الليرة، والأنظار على قرار المركزي.

تراجعات حادة شهدتها الليرة التركية مع انطلاق تداولات اليوم اذ وصلت الى 14.62 ليرة أمام الدولار الواحد 
بتراجعات بلغت أكثر 3.50%  
ذلك  بعد صدور عدة بينات اقتصادية مخيبة للأمال ومع تزايد التوقعات بإستمرا تخفيض الفائدة .

لازلت اعين المستثمرين تتجه نحو إجتماع المركزي المقبل المقرر يوم الخميس على أمل ان تصدر اي اشارات لرفع او تثبيت الفائدة على  اقل تقدير.
وفي ظل التراجعات الحادة التي شهدتها الليرة التركية ارتفعت بشكل موازي ايضا أسعار الذهب في الأسواق التركية متأثرة بإرتفاع أسعار الصرف اولا   وجود طلب عالي من قبل المستثمرين اذ يرون في الذهب وسيلة  تحوط في ظل الظروف الحالية او كمان يحلو للبعض تسميتها بالظروف المبهمة.

 يأتي ذلك في ظل توقعات وكالة موديز للتصنيف الائتماني، استمرار ارتفاع معدل التضخم في تركيا حتى يصل لمستويات 25% خلال الشهور القليلة المقبلة، وأن هذا التضخم المرتفع قد يكون له تأثير سلبي على النمو الاقتصادي داخل البلاد. وقالت موديز بأن مؤشر أسعار المستهلكين في تركيا والذي سجل نحو 21.3% خلال نوفمبر الماضي، قد يرتفع إلى 25% أو أكثر خلال الشهور القليلة المقبلة.
ولكن التضخم قد يتراوح بين 17% و18% بنهاية العام المقبل. وتوقعت الوكالة تباطؤ النمو الاقتصادي التركي إلى 4% فقط في 2022، وذلك مقارنة مع نمو قدره 11% هذا العام.
ومن جانب اَخر، رجحت موديز قيام البنك المركزي التركي بخفض الفائدة مجددا بديسمبر الجاري، وهو ما قد يؤدي لخفض توقعاتها فيما يتعلق بأداء الاقتصاد التركي خلال الفترة المقبلة