تقرير السوق _ الجمعة 29-11-2019

Post Date: 11/29/2019

تقرير السوق _ الجمعة 29-11-2019

بعد صدور بيانات التضخم المتباينة في ألمانيا يوم الخميس، سيركز المستثمرون الآن على معدل البطالة لشهر أكتوبر ومعدل التضخم لشهر نوفمبر في الاتحاد الأوروبي الذي سيصدر اليوم عند الساعة 2:00 ظهراً (+4 بتوقيت غرينتش). ومن المحتمل أن يتابع متداولو اليورو هذه البيانات بحثاً عن مزيد من الإشارات حول قرارات البنك المركزي الأوروبي المستقبلية بشأن السياسة النقدية. خلال الخطاب الأول لها، كررت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد تأكيد حاجة البنك المركزي إلى مراجعة إطار سياسته النقدية، وفشلت في الحديث عن موقفها من السياسة النقدية الأوروبية.

على الرغم من أنه من غير المحتمل أن تؤدي بيانات اليوم بإحداث أي تغيير في نتائج اجتماع السياسة النقدية في ديسمبر، إلا أن المستثمرين سيتطلعون إلى بيانات التضخم والبطالة كمؤشر على ما إذا كان تخفيف السياسة النقدية لشهر سبتمبر كان فعالاً. وإذا انخفض التضخم أو ارتفعت معدلات البطالة في الاتحاد الأوروبي، فمن المرجح أن يضعف اليورو أكثر مقابل الاسترليني، وربما يكسر مستوى 0.8495، والذي سيكون أدنى مستوى جديد خلال سبعة أشهر لزوج العملات اليورو / الجنيه الإسترليني. ولكن من المحتمل أن يتأثر الجنيه الاسترليني بالانتخابات الجارية في المملكة المتحدة أيضاً.

 

تشير استطلاعات YouGov الانتخابية إلى أن حزب المحافظين ما زال يحتفظ بتقدمه على حساب الأحزاب المنافسة

أخيراً، إذا استطاع المحافظون الحفاظ على تقدمهم في الاستطلاعات، فمن المرجح أن يستمر الجنيه الإسترليني في الارتفاع قبل الانتخابات العامة في 12 ديسمبر. أيضاً، إذا كانت نتيجة الانتخابات العامة في صالح حزب المحافظين، فمن المتوقع ارتفاع الاسترليني نظراً لأن الحكومة البريطانية عندئذ ستحقق تقدماً ملحوظاً في ملف بريكست الشائك خلال الجزء الأخير من ديسمبر وفي يناير من العام المقبل. وفي أفضل سيناريو للاسترليني، من المحتمل أن يكسر زوج العملات (اليورو/الاسترليني) مستوى الدعم 0.8495 وينخفض ​​نحو 0.8488 على المدى المتوسط. ولكن إذا فشل المحافظون في استعادة الأغلبية، فمن المرجح أن يتأخر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مرة أخرى. وحينها قد يرتفع زوج العملات المذكور ويكسر مستوى المقاومة عند 0.8572 ويصعد نحو 0.8602 على المدى المتوسط.

خلاصة أحداث الخميس : الأسهم العالمية توسّع خسائرها، والأسواق الأمريكية مغلقة بسبب عيد الشكر

تم إغلاق أسواق الأسهم والسندات الأمريكية يوم الخميس بسبب عطلة عيد الشكر. لكن العقود الآجلة للأسهم الأمريكية استمرت في الانخفاض حيث قالت الصين يوم الخميس إنها سترد على التشريعات الأمريكية التي تدعم المتظاهرين في هونغ كونغ. واستمرت أصول الملاذ الآمن بتحقيق المكاسب في ظل تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين. وأنهى الذهب تعاملاته يوم الخميس بارتفاع بمقدار 0.13 ٪. إلى جانب ذلك، انخفض الإنتاج الصناعي الياباني لشهر أكتوبر بشكل كبير حيث تراجع بنسبة 4.2٪ بدلاً من الانكماش بنسبة 2٪ الذي توقعه الاقتصاديون، لكن الين ما زال مدعوماً بنسبة 0.03٪ مقابل الدولار.

في حين جاء معدل التضخم الألماني لشهر نوفمبر (التقدير الأولي) أقل قليلاً من التوقعات، حيث بقي ثابتاً في شهر أكتوبر عند 1.1٪، على الرغم من أن معدل التضخم قفز إلى 1.2٪. وارتفع اليورو بواقع 0.09 ٪ مقابل الدولار يوم الخميس نتيجة لذلك.

بدورها، تعاني الأسهم الآسيوية من خسائر لليوم الثاني على التوالي. وبدأ مؤشرا هانغ سنغ وستريت تايمس جلسة الجمعة بانخفاض بنسبة 0.70 ٪ و 0.04 ٪. وافتتح مؤشر نيكاي على صعود بواقع 0.38 ٪ لكنه انخفض في وقت لاحق اليوم.

Share this post

error: Content is protected !!