Loading... الرجاء الانتظار ...

الرئيسية تقارير يومية

تقرير العملات-15يونيو

يعتبر الفرنك السويسري هو أفضل العملات الرئيسية أداء خلال تداولات جلسة اليوم الإثنين، فيما نرى عملات السلع في الضفة الأخرى، حيث يقود الدولار الأسترالي الخسائر بصحبة الدولار الكندي وسط عدد من العوامل قد أثقلت على شهية المخاطرة وساهمت في تراجع الطلب على النفط الخام وبالتالي الضغط على عملات السلع.

سيطرت على الأسواق بشأن التوترات التجارية عالمياً، إلى جانب عودة الإصابات بفيروس كورونا -كوفيد 19- في الظهور من جديد داخل الصين. 
الأمر الذي يدعم التوقعات السلبية باحتمالية بدء موجة ثانية من الفيروس عالمياً.
بالإضافة إلى البيانات السلبية في الصين، حيث أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني في الصين أن مؤشر الإنتاج الصناعي قد سجل قراءة أسوء من المتوقعة، حيث نما الإنتاج الصناعي بنحو 4.4% خلال شهر مايو بأقل من المتوقع وهو نمو يبلغ 5%، ولكن أفضل من القراءة السابقة التي أظهرت نمو الإنتاج الصناعي بنحو 3.9% خلال شهر أبريل.

كذلك كانت قراءة مؤشر الأصول الثابتة أسوء من التوقعات، حيث تراجع الاستثمار في الأصول الثابتة بنحو 6.3%، مقابل توقعات بأن يتراجع بحوالي 6% فقط، ولكنه لايزال أفضل من القراءة السابقة التي أظهرت تراجع الاستثمارات بحوالي 10.3% خلال نفس الفترة .
هذا الأمر قد دفع بعملات السلع للتراجع خلال اليوم، حيث انخفض الدولار الأسترالي بنحو 3.34%، كما تراجع الدولار الكندي بدفعة من هبوط النفط بحوالي 2.16%.

إلى جانب ذلك، تراجعت الأسهم في ختام الفترة الأسيوية اليوم الإثنين بصورة قوية مع صدور عدد من التقارير عن عودة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين إلى الارتفاع مرة أخرى، وقاد المؤشر الكوري Kaspi تراجع المؤشرات الأسيوية في نهاية الجلسة بتسجيل هبوط بنحو 4.76%، ليتبعه مؤشر Hang Seng بتسجيل انخفاض بحوالي 2.26%. في الوقت نفسه، سجل المؤشر الأسترالي 200 ASX تراجعا بنحو 2.19% ، فيما تراجع كل من مؤشر Shanghai ومؤشر 300CSI بنحو 1.02% و1.20% على التوالي
ذلك فيما ننتظر المحادثات بين الولايات المتحدة والصين، فقد أفادت تقارير صحفية صدرت صباح اليوم أنه قد يكون هناك اجتماع محتمل
بين وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، وبين المسوؤليين الصينين من أجل مناقشة عدد من القضايا العالقة، على أن يكون هذا الاجتماع
خلال الأسبوع الجاري في هواي.

هذا وتشهد باقي العملات إما ارتفاع طفيف أو صعود قوي مثل الفرنك السويسري الذي سجل ارتفاع بنحو 3.09% واليورو الذي صعد بنحو 0.91% والدولار النيوزلندي مع ارتفاع بحوالي 0.53%، ثم كل من الين الياباني والدولار الأمريكي والجنيه الاسترليني مع ارتفاع طفيف بنحو 0.42 % و0.38% و0.17% على الترتيب.