نموذج الحساب التجريبي


تجنب هذه الأخطاء في تداول العملات إن أردت أن تصبح متداولاً محترفاً

25-10-2021

هل تريد أن تصبح تاجراً ناجحاً؟ حسناً، سيتعين عليك تجنب ارتكاب العديد من الأخطاء الشائعة التي يقع المتداولون ضحية لها. بالتأكيد، سترتكب أخطاء أثناء تعلمك للتداول، لكن التجار الذين يبدأون بالفعل في جني الأموال هم الذين يتعلمون من هذه الأخطاء ويكتشفون كيفية التوقف عن ارتكابها مراراً وتكراراً في وقتٍ مبكر.

في هذا المقال، سنعرض عليكم الأخطاء الأكثر شيوعاً التي يرتكبها المتداولون، وسنعطي بعض الحلول البسيطة لها. بعد ذلك، الأمر متروك لك للتعلم منها والتأكد من تجنبها بينما تستمر في تحليل الأسواق والتداول فيها.

 

1- الإفراط في التداول والتواجد في عدد كبير جداً من الصفقات في وقت واحد:

 

ربما يكون هذا هو الخطأ الذي يرتكبه 100٪ من المبتدئين وحوالي 90٪ من البقية. أيضاً، ليس من المستغرب أن يخسر حوالي 90٪ من المتداولين أموالهم على المدى الطويل عندما يتداول حوالي 90٪ منهم بشكلٍ مفرط. معلومة أخرى مثيرة للاهتمام هي أنك إذا وجدت أنك في أكثر من صفقة في وقتٍ واحد، فمن المحتمل أنك تتداول كثيراً. ليس هناك حقاً سبب منطقي للتواجد في أكثر من صفقة في وقتٍ واحد، على الإطلاق.

لا يمكن لمعظم الناس ببساطة أن يتعلموا تجاهل إغراء الدخول في صفقاتٍ باستمرار، وهذا ما يجعلهم يتداولون أو يصنعون إشارات تداول غير موجودة بالفعل. الحقيقة القاسية في كل هذا، ما لم تتعلم التحكم في نفسك والتوقف عن الإفراط في التداول، فلن تكسب أبداً أموالاً متسقة من تداول الأسواق.

ربما تكون الطريقة الأسرع والأسهل لتدريب نفسك على التوقف عن الإفراط في التداول هي ببساطة تغيير طريقة تفكيرك في التداول وما يتكون منه "جني الأموال من التداول" في الواقع. بمجرد أن تبدأ في تذكر أن قليلٌ دائم خيرٌ من كثيرٍ مقطوع وأنك ستجني المزيد من المال عن طريق التداول بشكلٍ أقل بمرور الوقت، ستبدأ في البحث عن أسباب عدم نجاح عملية تداول محتملة، بدلاً من محاولة العثور على أي سبب وجيه للدخول إلى السوق (مثل معظم المتداولين).

 

2- قضاء الكثير من الوقت في التفكير في التداول والنظر في الرسوم البيانية:

 

على غرار الإفراط في التداول، عادة ما يفكر البعض في التداول أكثر من اللازم. غالباً ما يخطئ المتداولون في قضاء الكثير من الوقت في التقليب عبر الرسوم البيانية مراراً وتكراراً، حتى في حالة عدم وجود إشارات واضحة لحركة السعر للتداول. نتيجةً لذلك، ما يحدث في النهاية هو أنهم يدخلون في صفقة لا يدخلونها عادةً إذا كانوا يتبعون خطة التداول الخاصة بهم.

إذا وجدت نفسك في المرحلة التي تفكر فيها في الأسواق والتداول/الصفقات التي تعمل فيها، طوال الوقت تقريباً، فمن الآمن القول إنك أيضاً تفرط في التداول وتخسر ​​المال نتيجة لذلك.

يجب أن يكون وقت التخطيط لخطة التداول الخاصة بك بعيداً عن الرسوم البيانية. ثم إذا كنت تتبع خطة التداول الخاصة بك، فإن الأوقات المجدولة بانتظام التي تكون بعيداً عن الرسوم البيانية ستكون فعلياً "جزءاً من الخطة"، "جزء من العملية". إذا بدأت في الانحراف عن العملية، وانتهى بك الأمر بخسارة المال نتيجةً لذلك، فاللوم يقع عليك وحدك. لذا، في النهاية، يتعلق الأمر بمدى جودة قدرتك على البقاء منضبطاً والالتزام بالخطة، وهذا هو سبب خسارة معظم الناس للمال في التداول؛ لأنهم ببساطة لا يستطيعون الالتزام بخطة والبقاء منضبطين على مدى فترة طويلة من الزمن (باستمرار).

 

3- محاولة اتخاذ قرارات التداول من الرسوم البيانية ذات الإطار الزمني القصير:

 

أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها المتداولون الجدد هو التداول اليومي. يسمع الكثير من الناس عن "التداول اليومي" قبل أن يتعلموا الكثير عنه. هذا يقودهم إلى المسار الخطأ منذ البداية، ويُدخلهم في دورةٍ من التداول في الأطر الزمنية القصيرة، وهذا يؤدي إلى المبالغة الشديدة في التداول والمقامرة أيضاً كإدمان تجاري.

المخططات ذات الإطار الزمني المنخفض ليست مهمة مثل نظيراتها في الرسم البياني للإطار الزمني الأعلى. والسبب بسيط، فكلما زاد الإطار الزمني، زادت البيانات التي يعكسها وبالتالي يحمل "وزناً" أكبر من الإطار الزمني القصير. يعتبر شريط الرسم البياني اليومي أكثر أهمية بكثير من شريط الرسم البياني لمدة دقيقة واحدة، على سبيل المثال. لذا، أنت بحاجة إلى مزيد من الصبر للتداول في الأطر الزمنية الأعلى، ولكن في المقابل، ستحصل على إشارات تداول أكثر موثوقية وضغط أقل، وهي صفقة جيدة! عند تداول الرسوم البيانية اليومية، يمكنك ببساطة إعداد صفقة والابتعاد لمدة 24 ساعة أو أكثر؛ هذه هي الطريقة التي يحقق بها المرء التجارة والاستمتاع بنمط الحياة الذي يمكن أن يحققه التداول.

 

4- تداول بالمال الحقيقي قبل أن تختبر نفسك على حساب تجريبي:

هذا الخطأ بمثابة حكم الإعدام على أموالك، ولكن مراراً وتكراراً، يقوم المتداولون المبتدئون بذلك. الخطأ هو التداول بأموال حقيقية قبل أن تجرب استراتيجيتك على حساب تجريبي. ما يحدث في النهاية هو عادة عدد من الأشياء؛ التجار ليسوا على دراية بالحساب وكيف يعمل، لذلك يرتكبون أخطاء سخيفة مثل المخاطرة أكثر مما كانوا يعتقدون أو عدم التدخل لوقف الخسارة بشكلٍ صحيح، وما إلى ذلك، وهذا يتسبب في خسارة المال بالطبع.

أيضاً، نظراً لأنك لم تختبر استراتيجية التداول الخاصة بك على حساب تجريبي (في ظروف السوق الحية)، فأنت لا تعرف حتى ما إذا كانت استراتيجيتك أو قدرتك على تداولها ستكون فعالة. يبدو من الجنون أن يأخذ أي شخص أمواله الحقيقية التي حصل عليها بشق الأنفس ويبدأ في المخاطرة بها في السوق بدون أي ممارسة تجريبية.

 

مهمتك بصفتك شخصاً يريد أن يصبح تاجراً ماهراً ومربحاً، هي اختبار استراتيجيتك بالإضافة إلى قدرتك على تداولها على منصة تداول تجريبية حسنة السمعة مثل رحال جروب، قبل أن تجرب التداول المباشر! سيسمح لك ذلك بالتعرف على "الأخطاء" باستخدام المنصة التي قد تكون لديك، كما يتيح لك التعرف على السوق وطريقة التداول الخاصة بك بدون هدر أموال حقيقية على الإنترنت.

شاهد أيضا
25-10-2021 تحديد الهدف طريقك للنجاح في تجارة الفوركس
تحديد الهدف طريقك للنجاح في تجارة الفوركس
25-10-2021 اتبع هذه الأساليب في تداول الفوركس كي تبقى متداولاً ناجحاً
اتبع هذه الأساليب في تداول الفوركس كي تبقى متداولاً ناجحاً
25-10-2021 لماذا يحتاج كل متداول إلى استراتيجية تداول؟
لماذا يحتاج كل متداول إلى استراتيجية تداول؟
25-10-2021 لماذا اختيار شركة وساطة مالية مناسبة أمر بالغ الأهمية
لماذا اختيار شركة وساطة مالية مناسبة أمر بالغ الأهمية
25-10-2021 تعرف على مفهوم الفوركس ولماذا يجب علينا الاستثمار في سوق الفوركس
تعرف على مفهوم الفوركس ولماذا يجب علينا الاستثمار في سوق الفوركس
25-10-2021 أشهر منصات التداول في سوق الفوركس
أشهر منصات التداول في سوق الفوركس
أخبار عالمية
أخبار تركيا
التحليل الفني
تقارير يومية
كاريكاتير اقتصادي
مقالات

تابعنا

بحث عن

06-12-2021 لماذا يتوقع صندوق النقد الدولي تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي؟
06-12-2021
لماذا يتوقع صندوق النقد الدولي تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي؟
06-12-2021 التحليل الفني للأسواق - الاثنين 06 ديسمبر 2021
06-12-2021
التحليل الفني للأسواق - الاثنين 06 ديسمبر 2021
26-01-2021 الأسهم والعقود الآجلة تنزلق على توقيت التحفيز؛ وارتفاع الدولار. تحديث الأسواق
26-01-2021
الأسهم والعقود الآجلة تنزلق على توقيت التحفيز؛ وارتفاع الدولار. تحديث الأسواق
25-01-2021 ارتفاع الأسهم والعقود الآجلة على رهانات التحفيز، وانخفاض الدولار: تحديث الأسواق
25-01-2021
ارتفاع الأسهم والعقود الآجلة على رهانات التحفيز، وانخفاض الدولار: تحديث الأسواق

تواصل معنا
  • رقم الهاتف: 00905530499999
  • الإيميل: info@rahal-group.com
من نحن
تأسست مجموعة رحال عام 2007 من قبل مجموعة من المتداولين أصحاب الخبرة في أسواق المال, والقادرين على فهم متطلبات العميل. وتوسعت منذ ذلك الحين لتتحول إلى شركة استثمارية كبرى ورائدة في هذا المجال
حقوق النشر محفوظة © مجموعة الرحال  2021