Loading... الرجاء الانتظار ...

الرئيسية المقالات

ما هي الفجوة السعرية في الفوركس؟

يبحث متداولو الفوركس دائمًا عن تحركات السوق التي تتيح لهم فرصًا لتحقيق أرباح. واحدة من هذه الظواهر التي تحدث غالبًا في سوق الفوركس هي الفجوات السعرية.

فما هي الفجوة السعرية وكيف لمتداولي الفوركس أن يستفيدوا منه في عملياتهم التداولية؟

الفجوة السعرية :

هو مصطلح يُستخدم لوصف الفارق بين سعر الإغلاق في جلسة تداول وسعر الافتتاح في الجلسة التداولية التالية.

ببساطة، تمثل الفجوات السعرية المناطق على الرسم البياني للأسعار حيث لم تحدث أية نشاطات تداول.

ويمكن أن تحدث هذه الفجوات لأسباب متعددة وفهمها يمكن أن يكون أمرًا حاسمًا للمتداولين لاتخاذ قرارات مستنيرة لإتمام عمليات التداول.

لكن ، لماذا تحدث الفجوات السعرية؟

يمكن أن تحدث الفجوات السعرية لأسباب متعددة، على سبيل المثال:

أحداث الأخبار:

الأحداث الكبرى مثل إعلانات معدلات الفائدة من قبل البنك المركزي، وإصدارات البيانات الاقتصادية، والتطورات الجيوسياسية يمكن أن تؤدي إلى حدوث فجوات سعرية.

 هذه الأحداث يمكن أن تسبب تدفقًا مفاجئًا لضغوط الشراء أو البيع، مما يمكن أن ينتج عنه فجوة في السعر.

الفجوات خلال عطلة نهاية الأسبوع:

تظل أسواق الفوركس مفتوحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ولكن نشاط التداول محدود في عطلات نهاية الأسبوع.

وهذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث فجوات سعرية عند استئناف نشاط التداول يوم الاثنين.

الفجوات بسبب قلة السيولة:

عندما يكون هناك سيولة منخفضة في السوق، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث فجوات سعرية. يمكن أن يحدث ذلك خلال العطل أو عندما يكون هناك عدد قليل من المتداولين في السوق.

العوامل الفنية:

عوامل فنية مثل فجوات في مستويات الدعم أو المقاومة يمكن أن تؤدي أيضًا إلى حدوث فجوات سعرية.

وهناك أنواع  مختلفة للفجوات السعرية

أنواع الفجوات السعرية

هناك ثلاثة أنواع من الفجوات السعرية:

الفجوات الشائعة: تحدث هذه الفجوات بشكل متكرر وعادةً ما تكون صغيرة. وهي نتيجة لتقلبات السوق العادية وغالبًا ما لا تُعتبر مهمة.

الفجوات البداية: تحدث هذه الفجوات في بداية اتجاه وعادةً ما تكون كبيرة الحجم. تشير إلى تغيير كبير في مشاعر السوق ويمكن أن تكون مؤشرًا مبكرًا على انتقال جديد في السوق.

الفجوات السريعة: تحدث هذه الفجوات في منتصف اتجاه وتكون أيضًا كبيرة الحجم. تشير إلى أن الاتجاه من المرجح أن يستمر ويمكن أن توفر للمتداولين فرصة للدخول أو إضافة مراكزهم.

 

وهنا نأتي لما يهم المتداولين وهو كيفية التداول باستخدام الفجوات السعرية

يمكن للمتداولين استخدام الفجوات السعرية لصالحهم من خلال اتباع استراتيجيات بسيطة:

تداول الفجوة:

 يمكن للمتداولين التداول باستخدام الفجوة عن طريق اتخاذ مراكز في اتجاه الفجوة. على سبيل المثال، إذا كان هناك فجوة صاعدة، يمكن للمتداولين شراء زوج العملات، وإذا كان هناك فجوة هابطة، يمكن للمتداولين بيع زوج العملات.

ملء الفجوة:

 يمكن للمتداولين أيضًا التداول باستخدام ملء الفجوة عن طريق اتخاذ مراكز في الاتجاه المعاكس للفجوة.

على سبيل المثال، إذا كان هناك فجوة صاعدة، يمكن للمتداولين بيع زوج العملات، وإذا كان هناك فجوة هابطة، يمكن للمتداولين شراء زوج العملات.

الانتظار والمراقبة:

 يمكن للمتداولين أيضًا الانتظار ومراقبة السوق حتى تستقر بعد الفجوة السعرية قبل اتخاذ أي قرارات تداول. هذه الاستراتيجية يمكن أن تساعد المتداولين على تجنب الإشارات الزائفة وتقليل المخاطر.

 

في ختام مقالنا نود التأكيد على أن الفجوات السعرية هي ظاهرة شائعة في سوق الفوركس ويمكن أن توفر للمتداولين فرصًا لتحقيق أرباح.

 ومع ذلك، يجب على المتداولين فهم أنواع الفجوات المختلفة وأسباب حدوثها لاتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

كما  يجب أيضًا على المتداولين استخدام استراتيجيات إدارة المخاطر المناسبة لتقليل تعرضهم لمخاطر السوقي باستخدام النهج الصحيح، يمكن للمتداولين استغلال الفجوات السعرية لصالحهم وتحقيق أهدافهم في التداول.