المحادثات التجارية: المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الأمريكي الصيني تتلاعب بالأسواق

Post Date: 11/07/2019

المحادثات التجارية: المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الأمريكي الصيني تتلاعب بالأسواق

قال تقرير نشرته شبكة نيكاي الاقتصادية اليابانية الثلاثاء الماضي إن بكين تبالغ في مطالبها المقدمة إلى الولايات المتحدة التي تتضمن إلغاء التعريفة الجمركية على سلع ومنتجات صينية بقيمة 125 مليار دولار سنويا قبل توقيع المرحلة الأولى من اتفاق تجاري بين واشنطن وبكين.

وأظهرت أسواق المال العالمية الأربعاء رد فعل قد يؤيد وجهة نظر نيكاي بعد أن رجحت تقارير أن هناك احتمالات لتأجيل إبرام الاتفاق التجاري الأمريكي الصيني في مرحلته الأولى إلى ديسمبر المقبل.

وقال التقرير الياباني إن الصين تتمسك بإلغاء التعريفة الجمركية المفروضة من قبل الإدارة الأمريكية على سلع ومنتجات صينية بعشرات المليارات سنويا قبل الدخول في اتفاق تجاري بين البلدين، وهو الإصرار الذي قد يؤدي إلى تأجيل الاتفاق بين الجانبين الذي من المقرر أن يوقع أثناء قمة مرتقبة بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جين بينج.

ويخرج الإصرار الصيني على إلغاء تعريفة جمركية بهذه القيمة الكبيرة عن الإطار الذي وضعه الجانبان للمرحلة الأولى من الاتفاق التجاري التي تنتظرها الأسواق منذ عدة أسابيع، إذ تركز هذه المرحلة من الاتفاق على زيادة واردات الصين من الولايات المتحدة لإحداث توازن في التبادل التجاري بين البلدين.

كما يخلو الاتفاق في مرحلته الأولى من حسم نقاط خلافية هامة بين الجانبين مثل حقوق الملكية الفكرية والانتقال القسري للتكنولوجيا، والتي قالت الصين إنها نقاط تحكمها قواعد وقوانين صينية.

ومن المقرر، وفقا لهذه المرحلة من الاتفاق، أن تبدأ الصين في استيراد الغاز الطبيعي المسيل وفول الصويا ومنتجات زراعية أخرى من الولايات المتحدة، وهي الخطوات التي أكد ويلبور روس، وزير التجارة الأمريكي، الثلاثاء الماضي أنها سوف تعمل على التقليل من حدة التوترات بين الجانبين على الصعيد التجاري.

وأكد مصدر أمريكي مطلع على المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة أن قضية ضبط سعر الصرف والخدمات المالية قد تم الاتفاق على كل ما يتعلق بها بين البلدين في المرحلة الأولى من الاتفاق.

وضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أثناء المحادثات التجارية، في اتجاه استيراد الصين منتجات زراعية أمريكية بقيمة 50 مليار دولار سنويا على مدار العامين المقبلين. وكانت الواردات الصينية من المنتجات الزراعية الأمريكية قد تراجعت إلى 9 مليار دولار سنويا في 2018 عقب فرض الصين تعريفة جمركية عليها ردا على التعريفة الجمركية التي بدأت الإدارة الأمريكية فرضها على سلع ومنتجات صينية في مايو 2018.

الأسواق تعكس اتجاهها

تحول الدولار الأمريكي وأسهم وول ستريت إلى اللون الأحمر بنهاية تعاملات الأربعاء بعد ارتفاعات تحققت للأصول الأمريكية في يوم التداول الماضي، وذلك تأثرا بحديث تردد عن تأجيل توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الأمريكي الصيني.

وتردد الحديث الثلاثاء الماضي عن دراسة الإدارة الأمريكية لإلغاء تعريفة جمركية مفروضة على سلع ومنتجات صينية، وذلك في إطار تقرير نشرته صحيفة الفاينانشال تايمز الأمريكية الاثنين الماضي. ولم تمر ساعات قليلة حتى بادرت صحيفة جلوبال تايمز الصينية، التي تعبر عن وجهة النظر الرسمية في بكين، بأنباء عن ضغط صيني من قبل الجانب الصيني في اتجاه إلغاء التعريفة الجمركية المفروضة على سلع ومنتجات صينية بمئات المليارات سنويا.

وقالت صحيفة فاينانشال تايمز الأمريكية الاثنين الماضي إن الولايات المتحدة تدرس إسقاط التعريفة الجمركية على بعض السلع والمنتجات الصينية في إطار مساعي لتقديم تنازلات من أجل التوصل إلى اتفاق تجاري جزئي بين واشنطن وبكين.

وأضاف التقرير أن هذه الخطوة من شأنها أن تدفع بالجانبين بعيدا عن الصراع التجاري القائم بينهما منذ مايو 2018.

ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز الأمريكية عن خمسة مصادر موثوقة الاثنين الماضي أن “البيت الأبيض يدرس ما إذا كان من الممكن إلغاء التعريفة الجمركية على سلع ومنتجات صينية بقيمة 112 مليار دولار”، وهي الخطة التي اقترحت في أروقة الإدارة الأمريكية منذ الأول من سبتمبر الماضي.

تعليقا على تقرير فاينانشال تايمز، صرح رئيس التحرير النسختين الصينية والإنجليزية من صحيفة جلوبال تايمز عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “بناءً على ما أعرفه، ستصر بكين على أن تقوم الولايات المتحدة بإزالة التعريفات الإضافية بشكل متناسب بالتزامن مع الصين.”

وأضاف “لقد احتفظت الولايات المتحدة بجميع التعريفات، وتوقفت فقط عن التهديد بتعريفات جديدة، مقابل قيام الصين بالعديد من التنازلات، ولن تقبل الصين بمثل تلك التحركات في اتفاقية المرحلة الأولى”.

Share this post

error: Content is protected !!