نموذج الحساب التجريبي


تقرير العملات - الخميس 03 سبتمبر

03-09-2020

- سجل الدولار الأمريكي  أعلى ارتفاع بين العملات بنسبة 3.37%. وقد دعم ارتفاع الدولار الأمريكي ضعف الطلب على النفط العالمي و الذهب.
بالإضافة إلى وجود حالة من التفائل العام بشأن الوصول إلى حل بصرف الحزمة التحفيزية والانتهاء من مشروع القانون في مجلس الشوخ في مطلع الأسبوع المقبل.
وأيضا جاء استطلاع رأي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي متفائل وزاد من الإقبال على الدولار الأمريكي، حيث أظهر استطلاع رأي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة أن النشاط التجاري والتوظيف في الولايات المتحدة زاد بشكل طفيف حتى أواخر أغسطس، على الرغم من أن النمو البطيء وغير المتكافئ حفز التوقعات بالنسبة لواشنطن للتوصل إلى اتفاق بشأن تحفيز جديد.

- وجاء في المرتبة الثانية من بين العملات الرابحة الفرنك السويسري مرتفعا بنسبة 1.46%. و جاء ارتفاع الفرنك الملحوظ نتيجة إلي تصعيد التوترات بين الصين والولايات المتحدة. وقالت الولايات المتحدة يوم الأربعاء إنها ستطلب الآن من كبار الدبلوماسيين الصينيين الحصول على موافقة وزارة الخارجية قبل زيارة حرم الجامعات الأمريكية أو إقامة فعاليات ثقافية مع أكثر من 50 شخصاً خارج أراضي البعثة. 
ودعم ارتفاع الطلب على الفرنك السويسري احتمالية ظهور موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد في العالم و عدم تعافي الاقتصاد العالمي جراء تفشي هذا الوباء.

- وسجل اليورو ارتفاعا بنسبة 0.16% ويأتي ارتفاع اليورو مدعوما بالحزمات التحفيزية من ثاني أكبر اقتصاد في منطة اليورو. وأوضحت الحكومة الفرنسية ، الخميس ، تفاصيل خطتها التحفيزية البالغة 100 مليار يورو لمحو الأثر الاقتصادي لأزمة فيروس كورونا على مدى عامين، وخصصت مليارات اليورو في الاستثمارات العامة والدعم والتخفيضات الضريبية. ودعم ارتفاع اليورو سعي البنك المركزي الأوروبي أن يكون التضخم أقل بقليل من 2% شراءه بالفعل كميات قياسية من الديون للحفاظ على انخفاض تكاليف الاقتراض ودعم الاقتصاد.

- وسجل الين الياباني ارتفاع بنسبة 1.22% وكان ارتفاع الين مدعوما باستمرار ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في أجزاء كثيرة . من العالم ، حيث تم اتخاذ تدابیر مختلفة للتباعد الاجتماعي والنظافة. إضافة إلى قوة الطلب علي الين الياباني باعتباره ملاذ آمن خاصة في ظل تصاعد التوترات الدولية بين الصين والولايات المتحدة وفرض الولايات المتحدة قيود جديدة علي الصين مما دفع إلى بعث المزيد من المخاوف لدى المستثمرين واتجاههم إلي الين كملاذ استثماري آمن.

 

من جهة أخرى ..

-  تصدر الجنيه الاسترليني العملات الخاسرة خلال تعاملات اليوم الخميس مسجلاً انخفاض ملحوظ بنسبة تصل إلى 2.44%. ويأتي ذلك في ضوء استمرار المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة حول اتفاق البريكست وعدم الوصول إلى حل. 
وقد صرحت الحكومة البريطانية أنه سيكون من الصعب التوصل إلى اتفاقية تجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي قبل الموعد النهائي بنهاية هذا العام.

-  وجاء في المنزلة الثانية الدولار الأسترالي حيث انخفض بنسبة -1.65% . وجاء هبوط الدولا الاسترالي نتيجة للبيانات الاقتصادية السلبية للبلاد ودخول البلاد في ركود اقتصادي عميق. 
وأظهرت البيانات تراجع الناتج المحلي الاجمالي علي أساس ربع سنوي تراجع حاد خلال الربع الثاني بنسبة 7%. 
وكان هذا الهبوط مدعوما من قرارات البنك الاحتياطي الاسترالي باستمرار سعر الفائدة عند 0.25% خلال اجتماع شهر سبتمبر. وتشهد استراليا حالة من الركود الاقتصادي لم تشهدها منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، مما دفع البنك الاحتياطي الاسترالي إلى الاستمرار في دعم السياسات التسهيلية بالإضافة إلى تشجيع الائتمان لزيادة عجلة الانتاج ودعم تعافي الاقتصاد الاسترالي. 
وبلغت فيكتوريا، بقعة ساخنة لفيروس کوفید -19، عن ارتفاع ثلاثي الأرقام في الحالات اليومية لأول مرة في أربعة أيام مما أضعف الآمال في التراجع السريع عن عمليات الإغلاق.

- وفي نفس الاتجاه، سجل الدولار النيوزلدي هبوطا بنسبة -1.62% . ويأتي هبوط الدولار النيوزلندي نتيجة لسلبية البيانات الاقتصادية النيوزلندية. هذا وقد سجلت أسعار منتجات الألبان في نيوزلاندا تراجع للشهر الثاني على التوالي. وتعتبر منتجات الألبان عنصر مهم جدا للاقتصاد النيوزلندي ، حيث تمثل تقريبا 3% أو أكثر من إجمالي الناتج المحلي للبلاد. ودعم هبوط الدولار النيوزلندي أيضا تصاعد الخلافات من الولايات المتحدة والصين الذي بدوره أدي إلى إضعاف المعنويات، مما يفوق حجم التفاؤل الناجم عن بیانات قطاع الخدمات الإيجابية للصين الذي يعد شريك تجاري رئيسي لنيوزلندا.

-  وأخيراً انخفض الدولار الكندي بنسبة -0.50%، وكان الأقل بين العملات، ويأتي انخفاض الدولار الكندي بسبب انخفاض أسعار النفط الخام بعد أن وصلت إلى أدنى مستوياتها امس منذ شهر يوليو. وأشارت تقارير إلى أن العراق طلبت تمديد مدة شهرين لتنفيذ التخفيضات التعويضية التي اتفقت عليها مع حلفاءها في منظمة الأوبك، مما يشير إلى أنها لن تكون قادرة على خفض الإنتاج بالسرعة التي وعدت بها سابقا .
وزيادة المعروض من النفط الخام تعني بالضرورة استمرار انخفاض أسعار النفط. وفي أوروبا، تراجعت أرباح صناعة الديزل يوم الخميس إلى أدنى مستوياتها منذ 2011 على الأقل، مما يشير إلى أن الطلب لا يزال ضعيفا. ومن المرجح أن تتباطأ مشتريات الصين أكبر مستورد للنفط الخام في العالم. كما تعرض مؤشر برنت القياسي العالمي لضغوط فنية حيث كسر دون المتوسط المتحرك ل 50 يوما للمرة الأولى منذ مايو، حيث انخفض سعر الأمريكي بنسبة 1.6% إلى تقريبا 40.8 دولارا للبرميل. وأيضا تراجع خام برنت لشهر نوفمبر بنسبة 1.7% إلى 43.68 دولار تقريبا

 

 

شاهد أيضا
03-09-2020 تقرير السوق - الاثنين 07 سبتمبر
تقرير السوق - الاثنين 07 سبتمبر
03-09-2020 الأسواق اليوم - الجمعة 04 سبتمبر
الأسواق اليوم - الجمعة 04 سبتمبر
03-09-2020 تقرير السوق لهذا اليوم - الأربعاء 02 سبتمبر
تقرير السوق لهذا اليوم - الأربعاء 02 سبتمبر
03-09-2020 الأسواق اليوم _ 27 أغسطس
الأسواق اليوم _ 27 أغسطس
03-09-2020 تقرير العملات_21أغسطس
تقرير العملات_21أغسطس
03-09-2020 الأسواق اليوم_21أغسطس
الأسواق اليوم_21أغسطس
أخبار عالمية
أخبار تركيا
التحليل الفني
تقارير يومية
كاريكاتير اقتصادي

تابعنا

بحث عن

18-09-2020 الذهب يربح مع تراجع الدولار والتوقعات الاقتصادية تدعم الإقبال
18-09-2020
الذهب يربح مع تراجع الدولار والتوقعات الاقتصادية تدعم الإقبال
18-09-2020 الأسهم الأوروبية تتقلب والعقود الآجلة الأمريكية ثابتة. تحديث الأسواق.
18-09-2020
الأسهم الأوروبية تتقلب والعقود الآجلة الأمريكية ثابتة. تحديث الأسواق.
07-09-2020 تقرير السوق - الاثنين 07 سبتمبر
07-09-2020
تقرير السوق - الاثنين 07 سبتمبر
04-09-2020 الأسواق اليوم - الجمعة 04 سبتمبر
04-09-2020
الأسواق اليوم - الجمعة 04 سبتمبر

تواصل معنا
  • رقم الهاتف:00905530499999
  • الإيميل:info@rahal-group.com
من نحن
تأسست مجموعة رحال عام 2007 من قبل مجموعة من المتداولين أصحاب الخبرة في أسواق المال, والقادرين على فهم متطلبات العميل. وتوسعت منذ ذلك الحين لتتحول إلى شركة استثمارية كبرى ورائدة في هذا المجال
حقوق النشر محفوظة © مجموعة الرحال 2019