اليورو يتراجع في ظل مخاطر الانتخابات الفرنسية

Post Date: 01/01/2017

اليورو يتراجع في ظل مخاطر الانتخابات الفرنسية

هبط اليورو نحو نصف في المئة يوم الاثنين مع القلق بشأن الوضع السياسي في فرنسا قبيل الانتخابات الرئاسية في أبريل نيسان ومايو أيار وهو ما أعاد إلى أذهان المستثمرين مجددا عاما من المخاطر السياسية للنظام القائم في أوروبا.

واستقر الدولار بشكل عام بعد بيانات ضعيفة عن الأجور يوم الجمعة أبطلت تكهنات بزيادة قريبة في أسعار الفائدة الأمريكية واختتمت هبوطا أسبوعيا في العملة الأمريكية لأربعة أسابيع متتالية في أسوأ بداية لعام خلال ثلاثة عقود.

وفي بداية ضعيفة نسبيا للأسبوع سجل الدولار الأسترالي تحركات كبيرة بين مجموعة العملات الرئيسية العشر وتراجع بعد بيانات ضعيفة لمبيعات التجزئة.

وانخفض اليورو في التعاملات الأوروبية الآن إلى نحو 1.0720 دولار مقارنة مع أعلى مستوياته في شهرين فوق 1.08 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي.وسجل أدنى مستوى له 1.0707

وجاء ذلك مع قيام المستثمرين في سوق السندات بمقايضة السندات الفرنسية بمثيلاتها الألمانية الأكثر أمانا ورغم سلسلة من البيانات القوية عن الصناعة في ألمانيا وهو ما عزز الدلالات على تحسن اقتصاد منطقة اليورو

Share this post