نموذج الحساب التجريبي


أهم الأحداث المؤثرة في البورصة العالمية اليوم
  •  البنك المركزي الأوروبي يجتمع اليوم وسط توقعات بزيادة حجم برامج شراء السندات
  • سوق العمل الأمريكي بانتظار مراجعته الأسبوعية مع بيانات البطالة
  • الأسهم تلتقط أنفاسها اليوم، ولكنها ما زالت متجاهلة لتطورات التظاهرات في الولايات المتحدة.
  • صرح وزراء دفاع للولايات المتحدة نائين بأنفسهم عن الرئيس الأمريكي
  • ألمانيا توافق على حزمة تحفيز ضخمة

إليك أهم ما يجب معرفته عن الأسواق المالية العالمية اليوم 4 يونيو:

1. طلبات إعانة البطالة بتوقعات الهبوط أسفل 2 مليون
يصدر تحديث جديد لبيانات الولايات المتحدة لسوق العمل اليوم، مع التقرير الأسبوعي الراصد لعدد المتقدمين بطلبات لإعانة البطالة خلال أسبوع. وتتوقع الأسواق مزيدًا من البراهين على تعافي سوق العمل مع عودة الاقتصاد للافتتاح، والوصول إلى قاعه عند انهيار شهر أبريل. وننتظر هذا الأسبوع بيانات سوق العمل الرسمية الصادرة يوم الجمعة الأولى من شهر يونيو، عن وزارة العمل الأمريكية، ولكن البيانات الأسبوعية الصادرة لليوم هي الأكثر تفاعلًا مع سوق العمل.

يتوقع المحللون هبوط عدد المتقدمين بطلبات لإعانة البطالة لـ 1.8 مليون خلال الأسبوع الماضي، وسيكون هذا أول هبوط لها أدنى 20 مليون منذ نهاية مارس الماضي. وتستمر أرقام تداعيات البطالة المستمرة هابطة بحوالي 1 مليون، لتصبح أعلى 20 مليون قليلًا.

تصدر الولايات المتحدة بيانات الميزان التجاري لشهر أبريل، والتي تستمر بالهبوط على جانبي الصادرات والواردات، وفق ما تشير التوقعات.

2. البنك المركزي الأوروبي وزيادة التحفيز، وموافقة ألمانيا على حزمة بـ 130 يورو
تتوقع الأسواق زيادة البنك المركزي الأوروبي حجم برامج شراء السندات في اللقاء الدوري لأعضاء المجلس الحاكم اليوم. مع توقعات بزيادة دعم اقتصاد منطقة اليورو المتوقع له انكماشًا بـ 8% على الأقل هذا العام.

يتوقع المحللون زيادة برنامج شراء السندات بـ 500 مليار يورو، وينفق البنك بالفعل 750 مليار يورو على شراء السندات بموجب برنامج المشتريات الطارئ لمواجهة الوباء. يهدف البرنامج إلى تقليص الفجوات السعرية بين السندات السيادية لدول منطقة اليورو، ويضمن سيولة للأسواق منذ مارس. يعتقد البعض أيضًا بأن البنك المركزي الأوروبي سيوسع من خطط شراء السندات، لتتضمن ديون الشركات الحاصلة على تصنيف "رديء" في أعقاب خطى الفيدرالي.

ننتظر القرارات اليوم عند الساعة 14:45، وتتحدث كريستين لاجارد، مديرة البنك المركزي، عند الساعة 15:30 .

تتضمن الحزمة الألمانية تخفيضات في ضريبة القيمة المضافة، ولكنها لن تدعم أسواق جملة خردة السيارات كما توقعت الأسواق، وافقت الحكومة الألمانية على حزمة بـ 130 مليار يورو.

3. الأسهم تفتح على انخفاض، بعد الأرباح القوية المسجلة
تفتح الأسواق الأمريكية للأسهم اليوم على انخفاض، بعد رالي قوي استمر 3 أيام. واندفع المشترون للأسواق خوفًا من تفويت الفرصة، وسط ارتفاع المؤشرات القياسية وعودة أسهم القيمة للارتفاع من مستويات التشبع البيعي القوية المسجلة خلال شهر مارس.

تراجعت عقود مؤشر داو جونز بـ 128 نقطة أو نسبة 0.5%، بينما تراجع إس آند بي 500 بعقوده الآجلة نسبة 0.5%، وتراجع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.2%.

يقترب مؤشر ناسداك من مستوياته قياسية الارتفاع بفضل التجميع الصاعد المستمر، ويقف على بُعد 2% منها. تتحفز الأسهم والمؤشرات نحو الأعلى مدعومة باعتقادات أن الوباء تسبب في تسارع الاقتصاد نحو تحول هيكلي طويل المدى لأنماط الأعمال التي تعتمد على الإنترنت. ولم يوقف هذا أسهم شركة كلويديرا (NYSE:CLDR) من الهبوط الحاد في ساعات ما بعد الإغلاق ليوم الأربعاء، بعد فشلها في الوصول إلى التوقعات.

وننتظر بعد الإغلاق اليوم أسهم برودكوم (NASDAQ:AVGO)، وغاب إنك (NYSE:GPS).

4. التظاهرات الأمريكية مستمرة، وترامب ينال بعض انتقادات قاسية
تجتاح الولايات المتحدة موجة ثانية من تظاهرات هادئة، غلب عليها نأي وزيري الدفاع السابقين إسبر وماتيس بنفسيهما عن تصرفات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

عارض وزير الدفاع، مارك إسبر، يوم الأربعاء تهديدات ترامب بتفعيل المادة 1807 من الدستور، وإرسال قوات عسكرية إلى المدن الأمريكية، وقال إن الحرس الوطني في موقف أفضل لإعادة النظام إلى الشوارع.

بينما قال جايمس ماتيس، خدم وزيرًا للدفاع من 2017 إلى يناير 2019، ساند المتظاهرين، وكتب مقالة رأي لأتلانتك، جاء فيها: "علينا نبذ، وإلقاء عبء المسؤولية على من يشغلون مناصب الدولة العليا من جعلوا دستورنا أضحوكة،" واستطرد بأن أغلب المتظاهرين يسعون للعدالة في ظل القانون، وأضاف: "علينا ألا نقع فريسة التشويش من الأعداد الصغيرة المنتهكة للقانون."

أجرت صحيفة وول ستريت جورنال مسحًا للآراء أوضح بأن شعبية ترامب تراجعت كثيرًا أمام منافسه جو بايدن خلال الأسبوع الجاري.

5. النفط بانزلاق محدود مع معارضة روسيا لمن يخالف حصة الإنتاج
تراجعت أسعار النفط مع وضع روسيا والسعودية ضغطًا على الأعضاء ممن يخالفون حصصهم الإنتاجية، وتطالبهم بوجوب الالتزام بالاتفاق، قبل أي تمديد للاتفاق الحالي للتخفيض.

عند الساعة 13:30 ، تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام بنسبة 1.5% عند سعر 36.72 دولار للبرميل، بينما هبطت عقود برنت بنسبة 0.7% لـ 39.15 دولار للبرميل.

خرجت مبادرة لعقد اجتماع أوبك+ هذا الأسبوع بدلًا من الانتظار للأسبوع المقبل، ولكن بالنظر لعدم التزام بعض أعضاء أوبك، تقول روسيا إن العراق غير ملتزم بالتخفيض، وألمحت روسيا إلى أن تخفيضات الإنتاج مقبول تمديدها إلى شهر واحد بدلًا من 3 شهور كما أملت الأسواق.

شاهد أيضا
04-06-2020 شبح الركود، وكيفية استثمار الذهب
شبح الركود، وكيفية استثمار الذهب
04-06-2020 الاقتصاد البريطاني يشهد أكبر تراجع في 40 عاماً أوائل 2020
الاقتصاد البريطاني يشهد أكبر تراجع في 40 عاماً أوائل 2020
04-06-2020 الدولار يعوض بعض خسائر الليل؛ والأنظار على كورونا بأمريكا
الدولار يعوض بعض خسائر الليل؛ والأنظار على كورونا بأمريكا
04-06-2020 عقود الغاز الطبيعي عند أدنى مستوى في 25 عاماً
عقود الغاز الطبيعي عند أدنى مستوى في 25 عاماً
04-06-2020 ثلاث سيناريوهات محتملة لاتجاه النفط بعد الـ40 دولار
ثلاث سيناريوهات محتملة لاتجاه النفط بعد الـ40 دولار
04-06-2020 أهم الأحداث المؤثرة في البورصة العالمية اليوم 24 يونيو
أهم الأحداث المؤثرة في البورصة العالمية اليوم 24 يونيو
أخبار عالمية
أخبار تركيا
أخبار-محلية
تقارير يومية
كاريكاتير اقتصادي

تابعنا

بحث عن

30-06-2020 شبح الركود، وكيفية استثمار الذهب
30-06-2020
شبح الركود، وكيفية استثمار الذهب
30-06-2020 الاقتصاد البريطاني يشهد أكبر تراجع في 40 عاماً أوائل 2020
30-06-2020
الاقتصاد البريطاني يشهد أكبر تراجع في 40 عاماً أوائل 2020
22-06-2020 الأسواق اليوم-22يونيو
22-06-2020
الأسواق اليوم-22يونيو
19-06-2020 تقرير العملات-19يونيو
19-06-2020
تقرير العملات-19يونيو

تواصل معنا
  • رقم الهاتف:00905530499999
  • الإيميل:info@rahal-group.com
من نحن
تأسست مجموعة رحال عام 2007 من قبل مجموعة من المتداولين أصحاب الخبرة في أسواق المال, والقادرين على فهم متطلبات العميل. وتوسعت منذ ذلك الحين لتتحول إلى شركة استثمارية كبرى ورائدة في هذا المجال
حقوق النشر محفوظة © مجموعة الرحال 2019